راعي الكنيسة

لمحة عن الراعي القس سليم شلش

القس سليم سليمان شلش هو راعي كنيسة بيت يسوع الملك، من مواليد الناصرة، تكرس لخدمة السيد بسنة 1994 من خلال قبوله للرب بطريقة معجزيه، ومنذ ذلك الوقت وهو يسير مع الرب خطوة بخطوة الى هذا اليوم.

لقد انضم القس سليم للكنيسة المعمدانية خلال هذه السنوات وقد خدم بها بأمانه الى الوقت الذي  قرر فيه بعد تحديات كثيرة للتفرغ لخدمة الرب بالكامل، فقام بترك العمل وكرس نفسه لرعاية الكنيسة بالكامل، و في سنة 2015 تمت رسامته كقس معمداني بشكل رسمي من خلال رابطة الكنائس المعمدانية في إسرائيل، وأصبحت كنيسته عضو رسمي في الرابطة المعمدانية.

قام القس سليم بدراسة اللاهوت في كلية بيت لحم وحصل على لقب أول بعلم اللاهوت BA ، وبعد ذلك أكمل دراسته للقب ثاني في الخدمة المسيحية MA في كلية الكتاب المقدس لتعليم اللاهوت في نتانيا ICB وقد كانت الدراسة في كلية الاهوت كأنها تحقيق نبوة السماء من خلال سفر الرؤيا وسفر التثنية حيث تقول ” افرحوا أيها الأمم مع شعبه” حيث إشترك بنفس الدراسة 12 قساً عربياً و12 قساً من أصل يهودي معاً لدراسة الكتاب المقدس واللاهوت. بعد ذلك واصل الدراسة ليحصل على اللقب الثالث الدكتوراه في جامعة الكتاب المقدس في لوس انجلوس وقد حصل على شهادة الدكتوراة بتاريخ 20/05/2018  .

القس سليم متزوج من خادمة الرب نسرين وله ولد اسمه سليمان يساعده في خدمة الكنيسة وبنت اسمها ناردين تساعدهم بخدمة التسبيح في الكنيسة.زوجته نسرين تساعد في خدمة مدارس الاحد وايضاً في خدمة الارشاد للأزواج الشابة والعائلات.